"هيومن رايتش ووتش" عصابات "داعش"تهاجم الآهالي الفارين عشوائياً بعد رفضهم ان يكونوا دروعا بشرية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"هيومن رايتش ووتش" عصابات "داعش"تهاجم الآهالي الفارين عشوائياً بعد رفضهم ان يكونوا دروعا بشرية

متابعات: خبرعاجل 

أعلنت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، أن "داعش" هاجم عشوائيا مناطق مدنية شرق الموصل بقذائف الهاون والمتفجرات، وأطلق النار عمدا على السكان الفارين. 

وذكرت المنظمة الدولية نقلا عن سكان فارين، إن داعش برر الهجمات على المدنيين بأن كثيرا منهم رفضوا أوامر التنظيم بالانسحاب معه غربا إلى مناطق الموصل التي لا يزال يسيطر عليها، حيث كانوا يخشون من استخدامهم دروعا بشرية. 

قال السكان، إن عناصر من داعش أخبروهم بشكل شخصي وعن طريق الإذاعة ومكبرات الصوت في المساجد بأن الذين بقوا "كفارا"، وبالتالي أهدافا مشروعة بالإضافة إلى القوات العراقية وقوات التحالف.

وقالت لمى فقيه نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في "هيومن رايتس ووتش"، "لو كان التنظيم يكترث حقا للناس المحاصرين فيما يسمى ب‍دولة الخلافة، لسمح لهم بالفرار إلى بر الأمان، لكنه بدلا من ذلك، يقتل ويصيب الناس عشوائيا أو عمدا لرفضهم أن يكونوا دروعا بشرية".

وتحدثت "هيومن رايتس ووتش" مع أكثر من 50 من السكان الذين فرّوا من شرق الموصل خلال مقابلات بإقليم كردستان العراق في كانون الأول 2016، قدّم 31 منهم شهادات عيان عن 18 عملية قصف بالهاون أو هجمات قنص أو تفجير سيارات، أو انفجار عبوات ناسفة نفذها "داعش" بشكل عشوائي أو مباشر، ما أسفر عن مقتل أو جرح مدنيين. 

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

المزيد من عربي وعالمي

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
Powered by Vivvo CMS v4.7