ما يسمى بـ"جيش الفتح" يتبنى اغتيال كارلوف ويتوعد بغداد وانقرة ودمشق وموسكو

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ما يسمى بـ"جيش الفتح" يتبنى اغتيال كارلوف ويتوعد بغداد وانقرة ودمشق وموسكو

 

متابعات: خبر عاجل

أعلن ما يسمى بـ "جيش الفتح" في سوريا، الاربعاء، مسؤوليته عن اغتيال السفير الروسي في أنقرة أندريه كارلوف، فيما توعد بما وصفه "الثأر لأهالي حلب" من بغداد وانقرة ودمشق وموسكو.

وقالت قيادة "جيش الفتح"، في بيان منسوب لها، إنه "بعد أن تخاذل العالم عن نصرة أهل الإسلام في بلاد الشام اتجه شبل من أشبال جيش الفتح وبتسهيل ومشاركة من حركة الذئاب الرمادية والحزب الإسلامي التركمانستاني لنصرة أهل الشام بإعدام السفير الروسي في أنقرة أندريه كالوف وهو مرت التنتاش".

ولفتت قيادة الجيش إلى أن "هذا بمثابة ثأر أولى للنساء والأطفال والشيوخ في حلب ولدماء المسلمين في كل بقاع الأرض، وبهذا نؤكد بأن خروجنا من حلب أو من أي مكان لن يثنينا عن أخذ الثأر لأهلنا، وسنعود بإذن الله فاتحين من دمشق وأنقرة وموسكو وبغداد وكل بقاع أرض الإسلام".

وقتل كارلوف ليلة الاثنين الماضي (19 كانون الاول 2016)، برصاص شرطي تركي عمره 22 عاماً، اثناء حضوره معرضا فنيا في أنقرة، وصرخ قاتل السفير ان العملية جاءت "ثأرا لحلب".

ويعد مايسمى بـ "جيش الفتح" اتحاد عسكري بين قوات المعارضة السورية في محافظة إدلب، وتم تشكيله في 24 مارس / اذار 2015.

 

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

المزيد من عربي وعالمي

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
Powered by Vivvo CMS v4.7