حيدر العبادي والصراعات الداخلية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حيدر العبادي والصراعات الداخلية

جواد الكعبي 

 

منذ ان تسلم الدكتور حيدر العبادي رئاسة الوزراء وهو يمارس دور قائد الصراع ومعلوم ان الفرق بين الازمة والصراع ان الازمة تدار في الاعم الاغلب مدنيا بينما يقاد الصراع عسكريا.

وبالرغم من حجم الصراعات العسكرية المتسببة بصراعات وسط صراعات اخرى كتحديات الصراع مع داعش ومع الجريمة المنظمة ومع بقايا القاعدة التي لا تقل خطرا عن داعش ومافيات المخدرات والتهريب والاسلحة فان حيدر العبادي قاد الصراع عسكريا وامنيا ومخابراتيا وداخليا من خلال بصيرته بالقيادة اللازمة لقيادة الصراع ومن خلال تعاونه مع وزارتي الدفاع والداخلية والمخابرات والامن الوطني والحشد الشعبي وتحديد الاهداف المصطرعة مع العراق وتوجيه جهد قيادته ضدها كما في عمليات تحرير مناطق كركوك وديالى والانبار واطراف بغداد وصولا الى عمليات قادمون يانينوى الحالية وبموازاة القيادة العسكرية برؤية حيدر العبادي ورغم محاولات عرقلة عمله من خلال قضايا استجواب البرلمان لوزير الدفاع او استقالة وزير الداخلية او التسريبات الاعلامية للاسرار وهي تسريبات مقصودة فان حيدر العبادي استمر في قيادة الصراع عسكريا بعد ان ادار من قبله الازمات مدنيا وسياسيا واستراتيجيا واداريا.

وقيادة الصراع اركانها:

تفكيك الصراع

تحديد العدو

معرفة الهدف

التعاون المشترك

وكل هذه الاركان ينبني عليها ان نقيس قيادة حيدر العبادي للصراع المحمل بصراعات متعددة ووفق كل قواعد التحليل السياسي سيكون حيدر العبادي قائد صراع رفيع الصراع في ادارته.

 

وتلك سمة من سمات قيادته الناجحة للعراق وصراعاته..

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

المزيد من مقالات

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
Powered by Vivvo CMS v4.7