الامم المتحدة تنفي حدوث انتهاكات في الموصل والعبادي يتهم مراسلين بكونهم اصدقاء لداعش ويؤكد: الاهالي يثأرون من المنتمين لداعش

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الامم المتحدة تنفي حدوث انتهاكات  في الموصل والعبادي يتهم  مراسلين بكونهم اصدقاء لداعش ويؤكد:  الاهالي يثأرون من المنتمين لداعش

خبرعاجل: خاص

ابدى  رئيس الوزراء  حيدر العبادي، استغرابه من تقاير لمنظمة  دولية  تتضمن اتهام  القوات الامنية بانتهاكا لحقوق الانسان  في  معارك تحرير الموصل والاعتداء على منازل المواطنيين  في الوقت الذين بينت  مواقع التواصل الاجتماعي بان " الاهالي يحولون الثار من منازل وممتلكات المنتمين لداعش  في حين نفت  الامم المتحدة ، اليوم الجمعة ،  وجود  انتهاكات لحقوق الانسان خلال معارك التحرير مؤكدة ان داعش ارتبك المجازر بحق الموصلين ويستخدم العوائل كددروع بشرية .

العبادي: الاولوية لحماية المدنيبن واحترامهم وتحرير الارض 

وقال العبادي خلال لقائه ليلة الامس وفدا من مجلس محافظة نينوى: احترام المواطنين  وعايتهم امر اساسي في عمليات التحرير والقوات الامنية تتجنب اصلا الرد على النيران التي يطلقها داعش من فوق اسطح المنازل بسبب وجود العوائل .

وابدى رئيس الوزراء  استغرابه من تقرير لمنظمة دولية بشان انتهكات  حدثت في الموصل “ مؤكدا ان مراسلين  قامو بنقل معلومات غير صحيحة عن انها قوات من الحكومة والصحيح ان هناك اناس من اهالي المناطق ينتقمون من الدواعش  بعد عامين  ونصف من القتل والسبي وتشريد العوائل منوها " الى ان  هناك اشخاص ثاروا من المنتمين لداعش  ومع ذلك فان الحكومة ترفض تلك الاجراءات وفتحت تحقيقا في الموضوع .

وبين  رئيس الوزراء ان “التجاوز على حقوق الانسان لا نسمح به ويجب ان يكون صفرا مبينا ان ابناء الشعب العراقي موحدون بافضل ما يكون وكلهم يقاتلون سوية في خندق واحد”.

واشار العبادي “الى ان قوة العراقيين بوحدتهم فالسلاح الذي نملكه حاليا اقل بكثير من السلاح الذي كنا نمتلكه قبل 3 سنوات ولكننا حاليا اقوى”.

واتهم العبادي مراسلين لتلك المنظمات بالانتماء لداعش او انهم اصدقاء لهم ، وقال :  انه ربما يريدون ان يرضوا اصدقائهم الدواعش لذلك تجدهم يحاولون ادانة القوات الامنية .

 

التواصل الاجتماعي تكشف الحقائق ..!

من جان اخر نشرت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فديو تظهر عدد من ابناء ناحية  حمام العليل في محافظة نينوى وهم يهاجمون منازل ومحال عدد من المنتمين لداعش انتقاما من افعالهم الارهابية .

ويظهر في فديو تناقله نشطاء صحة ما قاله العبادي بانهم مقاتلين محليين واهالي تلك المناطق يحاولون ان ثأروا  من المنتمين لعصابات داعش الاجرامية حيث نهبوا محالهم ودمروا  عدد من منازلهم .

ويقول اهالي حمام العليل لاحدى القنوات الفضائية: لا مكان لداعش وعاوائلهم هناك سنقتلهم وندمر منازلهم ونهجرهم ...!!

وذهب شريط الفديو المصور هذا الى صحة ما قاله رئيس الحكومة حيدر العبادي  بان مقاتلين محليين من اهالي المناطق المحررة وراء تنفيذ عمليات ثار للمنتمين لعصابات داعش ولا لقيام  القوات  القوات الامنية  باي خروقات او انتهاكات لحقوق الانسان .

الامم المتحدة : لا وجود لانتهاكات لحقوق الانسان في الموصل 

من جانب اخر اعلن  مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم، الجمعة،  عدم وجود اية انتهاكات لحقوق الانسان من قبل القوات الامنية العراقية في معارك الموصل مشيرة الى  العثور على مقبرة جماعية ا وجدت في بلدة حمام العليل قرب الموصل تعود لضحايا داعش من المدنيين.

وقال بيان للمكتب في بيان أن المقبرة الجماعية التي تضم أكثر من 100 جثة في حمام العليل كانت واحدة من عدة ساحات نفذ فيها “داعش” عمليات قتل وهناك جثث مدفونة في عدة مواقع.

وكانت القوات العراقية تمكنت من تحرير أربعة آلاف شخص من سكان قرى ناحية “حمام العليل” جنوب مدينة الموصل كان تنظيم “داعش” يستخدمهم كدروع بشرية.

وتمكنت الجيش العراقي، بداية الشهر الماضي من تحرير مركز ناحية “حمام العليل” آخر معقل لتنظيم “داعش” في جنوب الموصل، وذلك بعد ساعات قليلة على اقتحامه

تابع حديث العبادي وما فعله اهالي حمام العليل ثارا من المنتمين لداعش 

 

 

 

 

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

المزيد من اخبار

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
Powered by Vivvo CMS v4.7