الحكومة الحالية ابتعدت عن الخطابات المتشنجة فحصدت انتصارات مذهلة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحكومة الحالية ابتعدت عن الخطابات المتشنجة فحصدت انتصارات مذهلة

 

 

بغداد: خبر عاجل

بعيدا عن الضجيج الاعلامي والخطابات المتشنجة وتأزيم المواقف اختارت الحكومة العراقية الحالية العمل مع الشركاء من دون ان تعي اهتمام لما كان يعمل عليه السابقون من استمالة الجماهير بخطب متشنجة للاستهلاك الاعلامي لا اكثر.

ولعل الاسلوب الذي عملت عليه الحكومة الحالية اثبت نجاحه وادى الى نتائج ما كانت تتحقق لولا الحكمة في الخطاب والاعتدال في التعامل مع الازمات.

ولعل من ابرز نتائج ذلك الخطاب هو الانتصارات المتلاحقة للقوات الامنية والحشد الشعبي، فقد تمكنت الحكومة العراقية من ارسال رسائل تطمينات سياسية جعلت الشركاء يثقون بتحركاتها.

ولم يخف قادة وزعماء البلاد من اعجابهم بسياسة الحكومة واشادوا بها في مناسبات عدة.

اذ قال رئيس كتلة تحالف القوى العراقية في البرلمان العراقي أحمد المساري إن حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي لديها نوايا صادقة في تحقيق الاتفاقات السياسية، وقامت بتغيير الكثير من القيادات الأمنية، وغيرها من الخطوات التي تشير إلى أنها تقوم بتنفيذ ما اتفق عليه.

في حين يشيد زعيم التحالف الوطني عمار الحكيم بتعامل الحكومة مع الازمات.

وأشاد الحكيم بتعامل الحكومة مع خرق السيادة العراقية من قبل قوات مدرعة تركية للأراضي العراقية.

ووصف تعامل الحكومة مع هذا الخرق ” بالواضح والحكيم والمتدرج ويسير وفق خارطة طريق واضحة تبدأ بالدبلوماسية والتصعيد الشعبي والعقوبات الاقتصادية ،مستغربا في ذات الوقت من ازدواجية الفهم التركي للسيادة.

 

وعلى الرغم من كثرة الملفات الخلافية بين حكومة المركز والاقليم اكد رئيس اقليم كوردستان مسعود البارزاني ، على وجود اختلاف إيجابي بين رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي وسلفه نوري المالكي.

وقال بارزاني “إن العبادي أول عمل قام به هو إلغاء مكتب القائد العام للقوات المسلحة، وهذه كانت خطوة جيدة جداً، ثم انفتح على الكورد وانفتح على السنة وانفتح على الشيعة، والرجل قام بخطوات جيدة”.

فيما عبر زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر عن ارتياحه للخطوات الحكومية في اكثر من مناسبة.

وكان قد اشاد بالاجراءات الحكومية التي اقبل على اتخاذها رئيس الوزراء حيدر العبادي، لا سيما في ما يتعلق بملف اقالة الضباط والمفسدين، وكشف حالات التلاعب في الوظائف الشاغرة.

وذكر الصدر، ان  الخطوات التي اقدم على اتخاذها رئيس الحكومة تعد اجراءات اولية هدفها الاصلاح” متمنيا “النجاح لتلك القرارات التي من شأنها التحول بالبلد الى بر الامان”.وشدد زعيم التيار الصدري، على ضرورة الاستمرار بهذا النهج الحكومي، شريطة اشراك جميع الاطراف السياسية في تلك القرارات، بهدف بناء البلد على اساس “ المشاركة وعدم التهميش”.

وتشير اشادات القادة من مختلف المكونات الى النهج الصحيح الذي تسير عليه الحكومة الذي جنى العراق منه نتائج مهمة رغم الازمات والتركات من الحكومات السابقة، ابرزها الانتصارات الامنية وانحسار داعش الذي كان يسيطر لى مساحات شاسة من البلاد والاستقرار السياسي وسرة تلافي اي مشكلة او ازمة وتضامن الجماهير مع الخطوات الاصلاحية التي يقوم بها رئيس الحكومة حيدر العبادي.

 

 

 

 

 

 

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

المزيد من اخبار

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
Powered by Vivvo CMS v4.7